نار_ولاجنة بقلم_مرفت_السيد

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

نار_ولاجنة
1
بقلم_مرفت_السيد
فتحت تليفوني الي مبطلش استقبال رسايل بإلحاح وفاضل ساعةعلى كتب كتابي
عشان اتفاجئ بصور خېانة خطيبي ليا
تنحت من الصدمة وكل الي حواليا مهيصين اخواتي وصحباتي بيغنوا وماما وبابا بيستقبلوا المعازيم
وأنا قعدت مكاني وطلبت من الكل يسيبوني لوحدي
افتكروني متوترة عشان عروسة
بس الحقيقة انا حاسة ان حد فتح قلبي وشاله ورماه تحت قطر
انا تخوني ياعمر
دة مش مشهد من فيلم سلمى وعمر
ولاشتيمة الي هو زي جرا ايه ياعومرررررر
لا عمر دة خطيبي مديري وصاحب الشركة الي باشتغل معاه فيها بقالي ٤ سنين



أعمل إيه افسخ الخطوبة مايمكن الي باعت الصور دة غرضه
اشمت الناس فيا
ولا اكمل معاه
وانا بافكر انتفضت وانا حاسة بلمسة ايد بس ملقتش بقلم مرفت السيد حد قولت لنفسي اكيد متهيئلي 
قمت وندهت اختي الكبيرة روضة حكيتلها ووريتها الصور والرسايل
شاركيني ياروضة أعمل ايه
جنة للاسف دة قرارك هاتقدري تكملي وتتعايشي ولا تسيبيه انا مثلا لما خالد عرف واحدة قدرت ابعده عنها واخليه يمشي يكلم. نفسه
ياريتني قوية زيك
مش قوة دة ذكاء انا هاروح اساعد ماما وانتي فكري بهدوء
ندهت صحباتي المقربين خلود ومنى وحكيتلهم وزادت الحيرة


الغريب اني كنت هادية
لحد ماماما دخلت وقالتالعريس واهله وصلوا
وزغردت بفرحة بقلم مرفت السيد
منىهتعملي ايه
اخرجي اندهي عمر هنا
خلود ايوة عرفينا هاتعملي إيه
اندهوله الأول واخرجوا كلكم برة ومحدش يقوله حاجة
شوية وخبط الباب انا عمر ياحبيبتي
ادخل
دخل وهو قلقان في إيه بلغوني انك عاوزاني مالك في حاجة
بهدوء فتحت الفونشوف وانت تعرف
بدأ يتفرج ووشه اصفر وقال حبيبتي دول فيك
نظرة واحدة في وشك وعرفت انهم حقيقين
أنا عمري ما كدبت عليكي
بجدددد ماهو باين لو عاوز تخلص من الموقف المنيل دة صارحني


جنة انا باحبك دي كانت نزوة من زمان والي بعتهملك 
وبعدين
والله العظيم من يوم مالبست دبلتك وانا مستقيم
ولو وافقت وانت كررتها اضمن منين إخلاصك
هاعملك الي تطلبيه اي ضمان انا تحت امرك
فكرت شوية
وهو بدأ يتوتر
جنة للاسف مفيش وقت لأي حل غير انك حالا تكتبلي شيك بمليون جنيه وايصال امانة على بياض 
بس ياجنة احنا هانبقى واحد وكل ما املك ليكي
فكر شوية وقالموافق
وطلع دفتر الشيكات وكتب مليون جنيه وانا طلعت دفتر ايصالات من درج مكتبي ومضى علي إيصال على بياض
قولتلهاتفضل اخرج وانا هاحصلك
قبل ما اخرج عاوز اقولك انك زي القمر واني مستعد اتنازلك عن عمري ومسك ايدي وقبلها برقة
وخرج وهو بيتنهد بارتياح
اما جنة فابتسمت لنفسها وطلعت البلكونة وفجأة حد همس في ودنها ماتتجوزيش
اتخضت وجريت بسرعة جوة الاةضة وفضلت تلف وتدور وهي بتقولمين مين
بقلم مرفت السيد 
قاطعهاباب اوضتها وهو بيخبط ودخل ابوها عبد الملك وعمها عبد الرحيم نظرلها والدها بسعادة ودمعت عيناه قبل رأسها وقالمبروك ياحبيبتي ياللا الكل بانتطارك
عمها بمرح احتضنها وقبل رأسها ياللا ياقمر حان وقت الزفاف
ابتسمت وخرجت معاهم وسط زغاريد الجميع وتم كتب الكتاب
هنأ الجميع
أرغب في متابعة القراءة